تقــريــر فنــي: أزمة الأمن الغذائي في اليمن

تقــريــر فنــي: أزمة الأمن الغذائي في اليمن

مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه تنشر تقريرها الفني بعنوان "الاستجابة لأزمة الأمن الغذائي في اليمن: رؤى ووجهات نظر من القطاع الخاص".

بلد في أزمة

بلد في أزمة

يقف اليمن في منعطف حرج في تاريخه. ففضلًا عن كونه يمثل أسوأ أزمة إنسانية في العالم - يعاني اليمن الآن من أزمة أمن غذائي على نطاق غير مسبوق تترك آثارًا صارخة على المجتمعات الضعيفة في جميع أنحاء البلاد.

الطريق نحو حلول قصيرة وطويلة المدى

الطريق نحو حلول قصيرة وطويلة المدى

كجزء من التزامها بخدمة ودعم المجتمعات في سوقها المحلية، قامت مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه بصياغة تقرير فني، مصمم للمساعدة في دعم صانعي السياسات الدوليين ليس فقط للاستجابة للتحديات الفورية، ولكن أيضًا لابتكار حلول طويلة الأجل تتغلب على الحواجز الهيكلية والنظامية للأمن الغذائي والنمو الاقتصادي في اليمن.

اعتماد نهج متعدد الأوجه

اعتماد نهج متعدد الأوجه

من خلال توضيح وجهات النظر حول القضايا التي يواجهها اليمن، وتحديد الإجراءات التي تتخذها المجموعة وشركاؤها، وتقديم مدخلات لدعم تطوير الاستراتيجيات طويلة الأجل التي يتطلبها اليمن، تأمل مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه أن يساهم هذا التقرير الفني في الجهود الجارية لمختلف أصحاب المصلحة لوقف تطور أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

اقرأ التقرير من هنا

املأ النموذج أدناه لتحميل التقرير الفني لمجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه

يخضع هذا الموقع للحماية بواسطة جوجل. تطبق سياسة الخصوصية و شروط الاستخدام.